بلا عنوان

عزيزي المواطن اسالك بحق من رفع السماء،لا تمت حتى ولو مرضت ولم تجد طيببا يعاينك ولا دواء، لأنك لا تملك ثمن المعاينة ولا الدواء،لأن بقاءك حيا هو المبرر لوجود وزارة للصحة لها وزير وامين عام ومدراء ورؤساء مصالح،وتأمين صحي….
عزيزي المواطن،أرجوك لاتمت إذا لم تجد لقمة عيش تسد رمقك،لأن بقاءك حيا هو الذي يبرر وجود مفوضية للأمن الغذائي،وإنشاء تٱزر ووجود مستشار للهشاشة…
عزيزي المواطن،بحق الوطن ،لا تمت إذا دهستك شاحنة،يقودها سائق اجرى امتحان رخصة السياقة في أرض لم يطأها،وجاءته في بيته مقابل دريهمات…لا تمت ارجوك،لأن بقاءك حيا هو الذي يبرر وجود وزير للنقل والتجهيز،ومدير وسلطة للنقل…
أرجوك لا تمت إذا احتنقت بغاز مسيلات الدموع وتعرضت للسحل والضرب في الشوارع أو لم تبق بقعة في جسدك إلا وبها طعنة لص،يتجول داخل بيتك وأنت الممنوع من التجول،لأن بقاءك على قيد الحياة هو مبرر وجود وزارة الداخلية والشرطة والحرس الوطني ومنظمة لحقوق الإنسان وٱلية لمكافحة التعذيب…
أرجوك لا تقبل الموت عطشا،لأن بقاءك حيا هو الذي يبرر وجود وزارة للمياه والصرف الصحي وشركة تدعى أس أن دي أه….
عزيزي أرجوك لا تمت إذا عرضت لدخان النفايات ليلا ونهارا،لأن حياتك هي مبرر وجود وزارة البيئة والتنمية المستدامة…
أرجوك لا تمت لأنك وهذا هو الأهم ،دمية رئيس الجمهورية المفضلة،وموتك سيحزنه كثيرا….أرجوح لا تمت

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock