بلا عنوان

تعرف أحياء العاصمة نواكشوط هذه الأيام غياب امن تام،رغم ما تتحدث عنه الأجهزة الأمنية من خطط واستراتيجيات واجتماعات،كان ٱخرها اجتماع نواذيبو ،تحت رئاسة وزير الداخلية.
ففي ليلة البارحة وحدها، وقبل منتصف الليل ،تعرض اكثر من خمسة أشخاص لعمليات طعن بالسكاكين ،واحدة منها على الأقل قاتلة،في احياء متفرقة من العاصمة،ولم يعلن عن القبض على أي متهم فيها.
اما عمليات السرقة والسطو فأصبحت اكثر من أن تحصى.
لقد اصبح أمن المواطن اليوم اولوية،قبل التعليم وقيل الغذاء والدواء،لأن وتيرة القتل إذا ما استمرت على ما هي عليه الٱن ،فلن نجد من نعلمه ولا من نطعمه ولا من نداويه.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock