حصيلة مخيبة لسيدات موريتانيا في دورة شمال إفريقيا

اختتم منتخب موريتانيا للسيدات مشاركته في بطولة شمال إفريقيا، التي نظمت على مدار الأسبوع الماضي في تونس، بمشاركة منتخبات المغرب والجزائر وتونس وتنزانيا.

ولعب الفريق الموريتاني 4 مباريات في البطولة خسرها جميعا بنتائج كبيرة ودون أن يسجل أي هدف، حيث خسر أمام تنزانيا 7-0 وأمام تونس 3-0 وأمام الجزائر 5-0 وأمام المغرب 5-0، لتكون شباكه قد استقبلت 20 هدفا.

وتذيل المنتخب الموريتاني جدول ترتيب البطولة، التي توج المنتخب المغربي بلقبها.

وكان منتخب سيدات موريتانيا، قد تأسس منصف العام الماضي، وسط جدل واسع على المستوى المحلي بين مؤيد ومعارض.

وشارك المنتخب في بطولة كوتيف الدولية بإسبانيا والتصفيات التمهيدية المؤهلة لكأس العالم لكنه لم يتمكن من تحقيق أي نقطة، بل خسر كل المباريات التي لعبها بنتائج تصل بعض الأحيان إلى 10 أهداف.

ويرى المؤيدون للمنتخب النسوي، أن نتائجه السيئة لا يجب أن تؤثر على المشروع، لأن المنتخب الموريتاني للرجال في بداية مشواره كان يتلقى نتائج مشابهة من منتخبات إفريقية مغمورة، لكن الصبر عليه هو ما أوصله لهذه المرحلة.

أما المعارضون لفكرة المنتخب فيعتبرون نتائج الفريق مذلة ومهينة للعلم الموريتاني، وتعرض البلاد للسخرية أمام الأسرة الرياضية الدولية، هذا بالإضافة إلى أن كرة القدم النسوية دخيلة على المجتمع الموريتاني المحافظ وليس هناك أي نتائج ترجى منها في المستقبل.

ومن المتوقع أن يتعرض مدرب منتخب السيدات للمساءلة من طرف المكتب التنفيذي للاتحاد الموريتاني، خلال الأيام المقبلة، عن الأسباب التي أدت إلى هذه النتائج السلبية.

 

كووورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق