نواذيبو تختنق بفعل امواج الهجرة من كل اتجاه

عرفت العاصمة الاقتصادية نواذيبو،خلال الأسابيع الماضية،ارتفاعا غير مسبوق،في نسبة الإصابة بفيروس كورونا.
كما عرفت كذلك نقصا حادا في الخدمات عامة،والطبية خاصة.
وفي لقاء مع صحيفة الإخباري،ارجع احد سكان نواذيبو،ما تعيشه المدينة من صعوبات وانتشار لفيروس كورونا وضعف الخدمات،إلى الاجتياح البشري الغير مسبوق والمستمر ،الذي تعرفه المدينة هذه الأيام من كل الجهات.
ويقول محدثنا،إن هناك امواج يومية من الوافدين إلى المدينة،من ازويرات ونواكشوط،بالإضافة ٱلى امواج من للصحراويين المقيمين في مخيمات تيندوف.
هذا التزايد الغير مالوف في سكان المدينة،شكل ضغطا على جميع الخدمات ،من كهرباء وماء وصحة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock