إلى فخامة رئيس الجمهورية لا إلى محمد ولد الغزواني

النائب / محمد بوس الشيخ محمد فاضل

حين يقذف بك التاريخ إلى قيادة دولة ، وحين يُرئِّسُك الجميع ، وحين يستلمك المنصب الرئاسي فإنك تصبح رئيسا ، رئاسة لها مدلول بالنسبة للشعب ، ولها حَمْدٌ بالنسبة للرئيس .
السيد محمد ولد الشيخ الغزواني : إن لكم الحق في مناصرة لفرنكفونية بشخصكم الكريم ، ولكن من الظلم تضييع مكانة اللغة العربية باستغلال رئاستنا السيادية ..
فخامة رئيس الجمهورية : حين يخطب حامد كرزاي في قمة عالمية بلغة أجنبية حمدا بنعمة من أوصله للرئاسة ، فإن المواطن البسيط في دولته متفهم لدلالة الخطاب ، إذ لا فرق في الدلالة التبعية بين حامد كرزاي في أفغانستان ، وبين بوول بريمر في العراق غير متوقع منهما حفظ الدلالات الوطنية بالنسبة للشعب …
فخامة رئيس الجمهورية : لم يك من خصائص هذا البلد الترف رغم تطلع الموريتاني للعيش الكريم وتغنيه بملذات الحياة ، إلا أن تحمله المشاق لم يظهر يوما بجلاء إلا في مواجهة الاستعمار ، فلقد قاوم حملة السلاح جهادا حاملين أرواحهم في أكفهم ضد الاستعمار ، مضحين بإماراتهم ومجدهم وسيادتهم رفضا له ، ولقد مانع أهل العلم ثقافيا ممتنعين عن نشر ثقافة المستعمر ولغته ، متخلين عن ميزتهم المعرفية والعلمية ، كما رفض بعض أهل الدثور دفع العشر للمستعمر معرضين أموالهم للمصادرة …
فخامة رئيس الجمهورية : لم يغادر المستعمر البلد حتى رسم لغته في النسخة الأولى من الدستور ، وتطور رفض ذلك الترسيم بإضافة اللغة العربية كلغة رسمية إلى جانب الفرنسية في التعديل الأول له ، حتى جاء دستور 1991 ليرسم اللغة العربية وحدها ، إيذانا باحترام السيادة وتكريسا للحق ..
فخامة رئيس الجمهورية : لقد ناضل الأوائل ضد المستعمر ، وقيض الله نظاما سياسيا لتحقيق المكسب الهوياتي العربي ؛ لذلك فإنكم غير مطالبين ببذل جهد لكسب وطني جديد في مجال اللغة ، ولكن العار يقع على عاتقكم في تضييع مكتسب وطني حول الهوية والحضارة .. فهل أنتم مضيعوه حقا ؟
فخامة رئيس الجمهورية : إننا لا نطالبكم بتحقيق إنجاز وطني في ترسيم اللغة العربية ، بقدرما نخشى أن تضيعوا إنجازاتنا الموروثة قبلكم بترسيمها .
النائب / محمد بوس الشيخ محمد فاضل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock