بلا عنوان

كلما اتنقدت نظام الرئيس محمد ولد الغزواني،يرد عليك انصاره أو “متملقوه ومتملقو من قبله”:مهما أخفق فإنه أفضل من محمد ولد عبد العزيز.وكأن قدرنا وضعه الله بين يدي المحمدين،وعلينا أن نتخار أحدهما،إذ لا توجد منطقة وسطى ما بينهما.

على هؤلاء أن يعرفوا أن محمد ولد عبد العزيز لم يعد يعني لنا شيئا،فقد حكمنا أزيد من عقد من الزمن وأنتهى،فأمره يعني الدولة التي أحالته للعدالة ،ليرد على تجاوزاته خلال حكمه.

وليعلم هؤلاء ان من يعنينا اليوم هو محمد ولد الشيخ الغزواني وحده ،الذي يمسك مقود السفينة التي تقلنا،ومن حقنا التعبير له عن مشاعر الخوف التي تنتابنا،عندما يمر بنا من منطقة اضطراب،ومن واجبه أن يطمئننا ويهدأ روعنا من خلال شرح الوضعية التي تمر بها سفينتنا.

وليعلم الرئيس محمد ولد الغزواني،أن هؤلاء الذين يخيروننا اليوم بينه وبين محمد ولد عبد العزيز،هم أنفسهم الذين كانوا يقسمون بالأمس أن لا أحد يمكن يقود سفينة موريتانيا غير محمد ولد عبد العزيز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock