رئيس الجمعية الوطنية يستقبل وفدا من “الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية”

في إطار تنفيذ خطة عملها، وخصوصا ما يتعلق منها بتثمين الخطوات والقرارات التي من شأنها أن تساهم في تفعيل المادة السادسة من الدستور الموريتاني التقى اليوم وفد من “الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية” برئيس البرلمان الموريتاني النائب الشيخ ولد بايه في مكتبه بالجمعية الوطنية.
وتشكل وفد الحملة من رئيسها النائب صو آبو دمبا، وأمينها العام السيد محمد الأمين ولد الفاظل ونائبة الرئيس السيدة عيشة محمد أحمد ونائب الأمين العام السيد بوبكر الحاج محمود با، هذا فضلا عن الناطق الرسمي باسم الحملة الدكتور محمد كوريرا.
في بداية اللقاء تناول الكلام رئيس الحملة النائب صو آبو دمبا، والذي شكر في كلمته رئيس البرلمان على الخطوات الهامة التي اتخذتها الجمعية الوطنية لصالح المادة السادسة من الدستور الموريتاني، وهي الخطوات التي تمثلت في حصر الترجمة الفورية داخل الجمعية بين اللغات الوطنية، مع ترجمة كل النقاشات التي تدور في البرلمان إلى اللغات الوطنية وبثها عبر قناة البرلمانية، الشيء الذي أتاح لكل الموريتانيين أن يتابعوا ـ وبشكل منتظم ـ كل ما يدور في برلمانهم من نقاش.
بعد ذلك تناول الكلام الأمين العام للحملة السيد محمد الأمين ولد الفاظل، والذي قدم ورقة تعريفية عن الحملة، مجددا في كلمته الشكر لرئيس الجمعية الوطنية، والذي قررت الحملة أن تكرمه على جهوده التي قام بها لصالح اللغة الرسمية واللغات الوطنية، وسيكون ذلك التكريم في إطار الأنشطة التي ستنظمها الحملة بمناسبة تخليدها لليوم العالمي للغة العربية (18 دجمبر).
وفي نفس الإطار تحدث بقية أعضاء وفد الحملة، وبعد ذلك تناول الكلام رئيس البرلمان الذي تحدث عن الجهود التي قامت بها الجمعية الوطنية لصالح اللغة الرسمية واللغات الوطنية، وعن الصعوبات التي صاحبت ذلك، مؤكدا أنه لم يقم في هذا الإطار إلا بواجبه.
وختم رئيس البرلمان كلمته بشكر الحملة، مؤكدا استعداده الدائم لتقديم الدعم لها، وفي كل مراحل عملها.
نواكشوط بتاريخ 24 نوفمبر 2021
الأمانة العامة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock