وزير الاقتصاد يوقع اتفاقيتي هبة مع الاتحاد الأوربي بقيمة 18.4 مليار أوقية قديمة

وقع وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية ظهر اليوم بنواكشوط السيد ،أوسمان مامودو كان، مع السيد غويليم جونس، السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوربي، على اتفاقيتي تمويل هبة بغلاف مالي يبلغ سبعة وأربعون مليون وستمائة وثمانون ألف (47.680.000) أورو، أي ما يعادل حوالي مليار وثمان مائة وأربعين مليون (1.840.000.000) أوقية جديدة

وأوضح الوزير أن التعاون الاقتصادي والحوار الدائم اللذين يربطان موريتانيا والاتحاد الأوربي اعتمدا برنامج عمل يمتد على السنوات المقبلة ويتمحور حول الأولويات الثلاثة التالية:
-دعم التنمية البشرية؛
– الحكامة؛
– الانتقال نحو اقتصاد الأخضر وأزرق.
وتجسيدا لهذا التعاون وقعنا للتو يقول الوزير على اتفاقيتين أولاهما بمبلغ 39.7 مليون يورو مخصصة لبرنامج دعم التنمية البشرية بهدف دعم النظام التربوي والإصلاحات الجارية والسياسة التربوية عموما.
كما سيساهم البرنامج أيضا في تحسين الولوج للخدمات الصحية الأساسية وجعلها أكثر إنصافا خدمة للشرائح الهشة، تمشيا مع السياسة الصحية الوطنية التي تسعى لضمان تغطية شاملة في أفق 2030.
وسيتم تقديم 21 مليون يورو من هذا المبلغ على شكل دعم للميزانية خلال سنة 2022 و2023.
الاتفاقية الثانية تتعلق بمبلغ يناهز 8 مليون يورو مخصصة لدعم الحكامة المالية والإدارية من أجل مواكبة الإصلاحات المالية العمومية والإدارة العمومية والوظيفة العمومية عملا على تحسين الخدمات المقدمة للمواطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock