موريتانيا وفرنسا توقعان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال المحروقات والهيدروجين

وقع وزير البترول والمعادن والطاقة، السيد عبد السلام ولد محمد صالح، ورئيس المعهد الفرنسي للبترول والطاقات المتجددة، السيد بيير فرانك سل، اليوم الأربعاء في نواكشوط، على مذكرة تفاهم لتطوير التعاون في مجالات المحروقات والهيدروجين والمحتوى المحلي.

ويأتي توقيع المذكرة في إطار استراتيجيات القطاع للتحول الطاقوي والسعي لبناء كادر بشري وطني وتطوير مصادر جديدة للطاقة وإعداد خارطة طريق لتطوير الهيدروجين وتطوير المحتوى المحلي.

وتنص بنود مذكرة التفاهم في مجال المحروقات على إعداد الدراسات والمساعدة في التنقيب عن النفط بما فيها تقييم الموارد، وتقييم الاكتشافات والمساعدة الفنية وإجراء الدراسات الجيولوجية والجيوفيزياء والمساعدة في مراقبة المشغلين.

كما تنص على دراسة إنشاء مركز بيانات نفطي وطني (قاعدة بيانات رقمية، بيانات زلزالية)، والمساعدة في إنشاء مركز حوسبة وطني مخصص للطاقة، والمساعدة في تصميم وتجهيز مختبر بتروفيزيائي، وفي المفاوضات مع المشغلين والتدريب، بالإضافة إلى تطوير وتنفيذ خطط التدريب لمركز التعلم عن بعد في نواكشوط.

وشملت المذكرة في مجال الطاقات الجديدة والهيدروجين، المساعدة في الشؤون التعاقدية والتنظيمية وإعداد الدراسات الفنية والتقنية والاقتصادية والمالية المرتبطة بالهيدروجين الأخضر والهيدروجين الأزرق وإعداد الدراسات المتعلقة بنقل وتخزين الهيدروجين ومشتقاته والمساعدة في تطوير المحتوى المحلي في مشاريع المحروقات والمعادن والهيدروجين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock