مقتل جنود ماليين خلال أحداث إرهابية متزامنة

سقط ستة جنود ماليين قتلى وحرم أزيد من عشرة آخرين خلال عدة هجمات مسلحة في بلدات سوكولو (دائرة تيرنو)، و بوني وكولوغو (دائرة بانكاس) وذلك خلال يوم (الثلاثاء) الماضي وحده؛ ما جعل الأوساط الإعلامية تطلق على تلك الهجمات تسمية “اعتداءات الثلاثاء الأسود”.

إحدى تلك المواجهات المسلحة جرت في ظروف وصفت بالغامضة بين جنود نظاميين ومجموعة مسلحة تطلق على نفسها تسمية “دونزو”، قتل خلالها 4 عسكريين ماليين؛ فيما أسفر هجوم آخر في بلدة بوني عن مصرع شخصين وجرح أربعة آخرين جراء انفجار سيارتهم لدى مرورها فوق لغم أرضي آعقبه إطلاق نار كثيف من أسلحة أوتوماتيكية.

وتزامنا مع هذا الهجوم جرح 3 دركيين على الأقل أحدهم في حالة خطرة عندما انفجرت سيارتهم لدى مرورها فوق لغم أرضي بمنطقة سوكولو؛ ضمن ما وصفته مصادر مهتمة بالوضع الأمني في مالي بأنه تردي غير مسبوق في الحالة الأمنية داخل البلد منذ الانتخابات الرئاسية الأخيرة على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق