الحجاج يؤدون صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً بمشعر عرفات

أدى حجاج بيت الله الحرام اليوم الخميس صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً في مسجد نمرة بمشعر عرفات اقتداءً بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم أن الحجاج استمعوا لخطبة عرفة، وسط منظومة من الإجراءات الصحية والتدابير الوقائية والخدمات المتكاملة ليؤدي ضيوف الرحمن مناسكهم بسلام آمنين.

وأشارت الوكالة إلى أن الحجاج أخذوا أماكنهم مع الالتزام بالتباعد المكاني في المسجد الذي تبلغ مساحته (110) آلاف متر مربع.

وقال إن «الشدائد مهما عظمت فإنها لا تدوم ورحمة الله أوسع وفرجه أقرب، وقد وعد الله بالفرج والتيسير»، مبيناً أن التوجيهات الإلهية جاءت للتعامل مع المصائب والمشكلات المالية والاقتصادية بما يحقق رغد العيش للخلق. وأشار إلى أن الشريعة الإسلامية رغّبت في الاكتساب والإنتاج، ومزاولة الأعمال وحثت على التجارة وجعلت الأصل في البيوع الحل والجواز، وحرمت الربا والغش والخداع في المعاملات، وأمرت باحترام الأموال العامة والخاصة، وأمرت بالوفاء بالعهود والالتزام بشروطها، ونظمت التعاون والتبادل التجاري، وأمرت بسداد الديون وتوثيق الحقوق.

وكان نحو 10 آلاف حاج من داخل السعودية وصلوا إلى صعيد عرفات لتأدية ركن الحج الأعظم وسط إجراءات صحية احترازية فُرضت هذا العام بسب فيروس كورونا.

وأظهرت الصور التي بثها التلفزيون السعودي اليوم الخميس الحافلات وهي تنقل الحجاج إلى جبل عرفات.

وقضى الحجاج ليلتهم في مشعر منى، بعد قضائهم يوم التروية، وفق الإجراءات الاحترازية والوقائية لموسم حج هذا العام في مسارات منظمة، مما يحقق التباعد بين الحجاج بشكل آمن وصحي، بمرافقة مشرفين، لضمان التقيد بالتعليمات والإجراءات الوقائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق