دراسة: الإجهاد البدني في العمل قد يسبب فقدان الذاكرة

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة ولاية كولورادو أن الإجهاد البدني وضغوط العمل الجسدية قد تتسبب في شيخوخة الدماغ وفقدان الذاكرة.
وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أجرى الباحثون دراستهم على 99 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 60 و79 عاماً، حيث قاموا بسؤالهم عن وظائفهم وآرائهم بشأنها وعدد الساعات التي يقضونها في العمل يومياً، ودخلهم، وعدد سنوات التعليم التي حصلوا عليها، وأنواع الضغوط التي عانوا منها في عملهم. كما قاموا بمسح أدمغتهم واختبار ذاكرتهم.
ووجد الباحثون تغيرات هائلة في أدمغة الأشخاص الذين وجدوا وظائفهم مرهقة جسدياً. ما يعني أن العمال والموظفين الذين يعملون في وظائف تعتمد على الحركة يكونون أكثر عُرضة لفقدان الذاكرة من الموظفين الذين تعتمد وظائفهم على العقل والتفكير بشكل أكبر.
وأوضح الباحثون أنهم لم يجدوا علاقة قوية بين الضغط النفسي في العمل وحدوث مشكلات كبيرة في الحصين (وهو جزء من الدماغ مهم للذاكرة) أو صعوبة في إكمال المهام القائمة على الذاكرة.
ولم يتأكد فريق الدراسة بعد من السبب المؤكد الذي يجعل الإجهاد البدني أكثر تأثيراً على الدماغ والذاكرة من الضغط النفسي.
يُذكر أن نتائج هذه الدراسة، التي نُشرت في مجلة «Frontiers in Human Neuroscience»، تتعارض مع فوائد التمارين الرياضية لصحة الدماغ، والتي لطالما روج لها العلماء في الدراسات السابقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق