توقيع الاتفاق الإماراتي ـ الإسرائيلي الثلاثاء المقبل

أعلن مسؤول كبير في البيت الأبيض أمس أن الرئيس الأمركي دونالد ترمب سيستضيف حفل توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات يوم 15 سبتمبر الحالي.

إلى ذلك, أكدت الرئاسة الفلسطينية رفضها المساس بالرموز السيادية لأي من الدول العربية، مشددة على الاحترام المتبادل مع الجميع.

وقال المتحدث باسم الرئاسة، في بيان، أمس، إن الرئيس محمود عباس يرفض المساس برموز الدول السيادية، بما فيها الإمارات العربية المتحدة. وشدّد البيان على حرص الرئيس عباس ودولة فلسطين على العلاقات الأخوية مع جميع الدول العربية على قاعدة الاحترام المتبادل، مع وجوب تمسك الأشقاء العرب بالمبادرة العربية للسلام، كما جاءت عام 2002.

وجاء بيان الرئاسة، كما يبدو، بعد الغضب والاستنكار اللذين عبّر عنهما مجلس التعاون لدول الخليج العربية عن {مغالطات} صدرت من قيادات فلسطينية.

في هذه الأثناء، اتصل رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد أشتية، أمس، بنائب رئيس الوزراء العماني لشؤون مجلس الوزراء، فهد بن محمود آل سعيد، ودعا مسقط، للعب دور في حوار عربي بنّاء لاستعادة الوحدة العربية حول مختلف القضايا، وبناء استراتيجية مشتركة وواضحة في هذا المجال.

ومن المقرر أن تعقد الجامعة العربية، اليوم الأربعاء، اجتماعاً وزارياً لمناقشة الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق