ولد عبد العزيز لفرانس24:أعيش في سجن كبير

في مقابلة مع فرانس 24 من منزله في نواكشوط ، ادعى الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز أنه هدف لـ “ثأر سياسي” بقيادة نظام خليفته وذراعه الأيمن السابق محمد ولد الغزواني.
ونفى ولد ولد عبد بشكل قاطع التهم الموجهة له ،معتبرا أن الهدف من كل ذلك هو ،منعه من لعب دور سياسي مرة أخرى .

ووصف الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز ، كل الاتهامات الموجهة إله بما في ذلك الاتهامات بأنه حاول بيع جزيرة موريتانية لقطر على أنها “قصص مختلقة”.

ورغم أنه لم يتهم الرئيس الحالي مباشرة ،إلا انه يشير بأصابع الاتهام إلى “معاونيه”. ويقول أنه يعيش في “سجن كبير” ، حيث حرم من جواز سفره ومُنع من مغادرة العاصمة نواكشوط.

وقال محمد ولد عبد العزيز إنه يتوقع “أي شيء” من النظام الحالي ، ولكنه ليس خائفا.

وفي الأخير ، نفى ولد عبد العزيز بشدة قيامه بانقلاب في الأشهر الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق