بلا عنوان

لماذا نهان وقت ولادتنا،حيث تسحبنا القابلة من بطون أمهتنا دون رحمة ولا شفقة..؟
لما نهان في مراكز الأمومة،خلال تطعيمنا ضد شلل الأطفال والسعال الديكي والكزاز…؟
لماذا نهان قبل تسجيلنا في مدارس،عبارة عن جدران متهالكة،مقاعدها الرمل وضوؤها أشعة الشمس النافذة من تقعرات سقفها المتهالك…؟
لماذا نهان على أبواب المستشفيات والمستوصفات ونحن نبحث عن قرص او حقنة “كنين”،لتخفف وطاة حمى الملاريا،او قرص بارسيتامول ليخفف ٱلام حمى الضنك…؟
لماذا نهان قبل ولوج الجامعة ،بعدً ما بقي من اسنانا واضراسنا،للتأكد من اعمارنا،كما يفعل في سوق الحمير والبقر…؟
لماذا نهان عندما نتقدم للحصول على عمل يضمن لنا الحصول على لقمة شريفة،من خلال حشرنا تحت الشمس بين المستنقعات والأوساخ المنزلية وجيف الحمير والكلاب السائبة…؟
ألسنا بشرا نستحق حياة كريمة،أم أن الأمر سبق الكتاب…؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق