رسالة حول الأختلالات الهيكلية على مستوى وزارة المالية

في رسالة موجهة إلى رئيس الجمهورية دق أطر وزارة المالية ذوي المسار العصامي النظيف ناقوس الخطر بسبب التطورات التي شهدتها وزارتهم في الفترة الأخيرة التي لم يسبق لها مثيل (تعيينات على أساس المحسوبية و الزبونية …) الشيئ الذي لايتماشى مع حساسية القطاع حسب ماجاء في الرسالة

وعبرت المجموعة عن خيبة أملها فقد كانت تظن أن السلطات العليا ستتدخل لاصلاح هذا الخلل الذي يهدد كيان و هيكلة الوزارة و هو مالم يحصل للأسف

وعليه فقد طالبت هذه المجموعة من السلطات العليا التدخل من أجل إلغاء التعيينات الأخيرة و إجراء تعيينات على أساس الأقدمية في الولوج للوظيفة العمومية و حسن المسار المهني

كما أكدت نيتها التصعيد و نشر كل جوانب سوء التسيير للعلن فيه حالة عدم تدخل السلطات العليا خلال نهاية السنة المالية 2020 أي نهاية دجمبر المقبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق