تواصل يستعرض رؤيته السياسية للإصلاح

نظم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) اليوم الخميس بمقره في نواكشوط مؤتمرا صحفيا عرض خلاله وثيقة تحت عنوان : رؤيتنا للإصلاح .. من أجل تحول توافقي.

وأكد رئيس الحزب السيد محمد محمود ولد سيدي في كلمة له خلال المؤتمرأن الهدف هو الوصول إلى “حوار وطني شامل لا يستثني إشكالا ولا يقصي طرفا في هذه المرحلة المهمة من تاريخ البلد” مضيفا أن عنوان المؤتمر هو الشراكة والتعاون والعمل التوافقي .

وبدوره استعرض النائب السالك ولد سيدي محمود أهم محاور الرؤية مشددا على ضرورة محاسبة المفسدين أيا كانوا مشيرا إلى أن الفترات السابقة للبلد لازمها سوء تسيير في كل القطاعات .

وكان من أبرز المحاور التي تطرق لها “الدعوة لحوار وطني شامل ، وتجذير الممارسات الديمقراطية، والقطيعة مع الديمقراطيات التحكمية ، وتعزيز مكانة مؤسسة المعارضة ، والتوافق على نظام انتخابي يوفر الحرية والنزاهة والشفافية،والتطبيق الفوري والجدي لتوصيات لجنة التحقيق البرلمانية، وضمان استقلالية القضاء، والتوازن في العلاقات الإقليمية والدولية والإبتعاد عن سياسة المحاور”.

وأوضح أنه بات من الضروري رسم رؤية لتنمية شاملة تحدث نقلة نوعية في مجال الإقتصاد وتحقق الإكتفاء الذاتي في جميع المجالات مع وضع سياسة جبائية تشجع الإستثمار واعتماد التمييز الإيجابي لصالح الفئات الهشة وعصرنة الإدارة العمومية لتقريبها من المواطن وتحصين المجتمع ضد موجات الغلو والتطرف والإلحاد وتعزيز اللحمة الوطنية والتطبيق الصارم للقانون المجرم للإسترقاق والمراجعة الشاملة لنظام المعاشات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق