صميم ما “في الصميم”

عبد الله السيد

بغض النظر عن قضية الوثيقة، فالأفكار التي طرحها السيد أحمد ولد هارون في برنامج “في الصميم”، أفكار نيرة جديرة بأن توضع في الاعتبار.
ومن أمارات حسن الحكامة الحرص على الاستفادة من كل رأي ولو كان مخالفا؛ وما قاله ولد هارون تشخيص للواقع وحرص على التغيير.
فقد قدم رؤية واضحة بأسلوب مهذب ولغة راقية، ومن أكثر أفكاره لفتا للنظر قوله:
– السلطة وصلت لدرجة من الضعف تتضرر إن اتخذت القرار وتتضرر إن لم تتخذ القرار؛
– أركان الحكم في موريتانيا ثلاثة: رئيس الجمهورية؛ الجيش والمخابرات؛ والمجتمع؛
– لا تعويل الا على المجتمع فليخرج لنا عباقرته:: لا تعويل على موالاة ولا على معارضة ولا على ما ليس بموالاة ولا معارضة؛
– لا بديل عن التغيير اليوم !!
– على قوى التغيير ان تجتمع وحدها وتتحاور وتقترح خارطة طريق واضحة تتحاور بشأنها مع السلطة،
جدير كل هذا بالاهتمام وحبذا لو شكلت السلطة لجنة فنية تستمع للبرنامج وتنقل أفكار ولد هارون وتدرسها وتقترح طرقا للاستفادة منها.
قديما قال المثل الشعبي: اسمع كلام من يُبْكِيك لا كلام من يُضْحِكُك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock