بلا عنوان


نجحت الحكومة لحد الساعة،في تسيير الأزمة الناتجة عن وصول فيروس الكورونا إلى بلادنا،سواء تعلق الأمر بالسهر على استقرار السوق،او الإجراءات الوقائية.

وعلى صعيد القطاع الخاص ،فتح رجل الأعمال،محمد ولد عماتو، القادم من المنفى،باب التطوع على مصراعيه ،ليبدا رجال أعمالنا بالدخول من ذلك الباب لشد عضد الحكومة في حربها على هذا الوباء،وتمكينها من مواجهة النقص المالي في تلك الحرب.

بيد أن نجاح الجهد الحكومي وجهود رجال الأعمال،يظل منوطا بجهد المواطن،الذي بدونه تظل تلك الحهود في مهب الريح.

وحده التزام المواطن بالإجراءات الوقائية وتعليمات الحهات الصحية،سيمكن الحكومة ورجال الأعمال والمواطنين من كسب المعركة ورفع أشارة النصر على فيروس كورونا.

فلا تكن الهزيمة من جبهتنا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق