تظاهرات في جنوب تونس على إثر مقتل شاب

تظاهر المئات في جنوب تونس السبت احتجاجا على البطالة وتعبيرا عن غضبهم عقب مقتل شاب على يد الجيش، وفق ما يقولون، وللمطالبة بزيارة الرئيس قيس سعيّد للمنطقة.

وردّد المحتجون في بلدة رمادة الواقعة في ولاية تطاوين شعارا يقول “إما أن نعيش حياة جيّدة، وإما نموت جميعا!”، وفق شهود وأشرطة فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتصدرت نساء عديدات، أغلبهن مسنّات، التظاهرة التي نددت بتهميش المنطقة والبطالة المنتشرة في صفوف شبابها.

وتعيش رمادة توترا منذ ثلاثة أيام على خلفية مقتل شاب مساء الثلاثاء، يشتبه في أنه يعمل في التهريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق