وزارة الداخلية تصدر بيانا حول اعتقال ولد عبد العزيز

أعلنت وزارة الداخلية واللامركزية أن المواطن الذي تم توقيفه مساء الاثنين الموافق 20 يناير 2020، بسبب ارتكاب أفعال تدخل تحت طائلة الجريمة السبرانية، يشتبه بقيامه باستخدام نظام معلوماتي لإنتاج ونشر تسجيلات تتضمن شتم النسب والتحريض على العنصرية والكراهية.

وجاء في بيان أصدرته الوزارة مساء اليوم الثلاثاء تلقت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة منه أن إجراءات البحث والتحقيق وما يدخل في إطارها من توقيف تم وفق قواعد قانون الإجراءات الجنائية التي تضمن للأشخاص الخاضعين لها جميع الحقوق القانونية المكفولة.

وهذا نص البيان:

” بيان توضيحي من وزارة الداخلية واللامركزية

إثر تداول معلومات حول توقيف السلطات الأمنية مساء الاثنين الموافق 20 يناير 2020 لمواطن بسبب ارتكاب أفعال تدخل تحت طائلة الجريمة السبرانية فإن وزارة الداخلية واللامركزية سعيا منها إلى إنارة الرأي العام حول ملابسات الموضوع تفيد بأن المعني يشتبه بقيامه باستخدام نظام معلوماتي لإنتاج ونشر تسجيلات تتضمن شتم النسب والتحريض على العنصرية والكراهية بما يتنافى مع قيمنا الأخلاقية وتعاليم ديننا الحنيف والقوانين المعمول بها في البلد.

وفي السياق ذاته تواصل السلطات الأمنية القيام بالتحريات اللازمة تحت إشراف النيابة العامة.

ومن الجدير ذكره أن إجراءات البحث والتحقيق وما يدخل في إطارها من توقيف تم وفق قواعد قانون الإجراءات الجنائية التي تضمن للأشخاص الخاضعين لها جميع الحقوق القانونية المكفولة بما في ذلك حق العرض على القضاء المختص.

نواكشوط/بتاريخ 21/01/2020″.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق