أنصار أترامب يقتحمون الكونغرس والشرطة تطلق النار

اضطر مجلسا الكونجرس الأمريكي إلى وقف جلستها الخاصة بالمُصادقة على فوز الرئيس الأمريكي المنتخب الديموقراطي جو بايدن بشكل طارئ بعدما اخترق مُتظاهرون مؤيدون للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الطوق الأمني ودخلوا مبنى الكابيتول بعد مُواجهات مع الشرطة. وأطلق عناصر حماية الكونجرس النار على أنصار ترامب لحماية أعضاء الكونجرس خلال اقتحامهم قاعات المجلس التي كانت تشهد جلسة التصديق على فوز جو بادين. ونقلت «سي إن إن» عن شرطة واشنطن أنها طلبت دعمًا أمنيًا إضافيًا، فيما أعلن عمدة المدينة فرضًا لحظر التجوال في كافة أرجاء المدينة. واستخدمت الشرطة الغاز المُدمع لمنع مزيد من أنصار ترامب من اقتحام مبنى الكونجرس بعد وقوع اشتباكات بين المُتظاهرين والشرطة. وأظهرت مقاطع مُتداولة من شهود عيان، هتافات المُتظاهرين خارج المبنى، وقرع الأبواب وتكسير النوافذ، وسط محاولات من الشرطة لإغلاق الأبواب. وأفادت تقارير عن إخلاء قاعتي مجلس النواب ومجلس الشيوخ بالكونجرس بعد نقل نائب الرئيس مايك بنس إلى مكان آمن. وحسم مايك بنس نائب الرئيس المُنتهية ولايته دونالد ترامب موقفه من العملية برمتها، حيث أكد أن دوره احتفالي فقط، وهو ما يضع حدًا لضغوط الرئيس ترامب الذي طالبه بإعادة النتائج إلى الولايات.

وترأس بنس بصفته رئيسًا لمجلس الشيوخ ليُعلن النتائج، ويُصبح المُرشح الذي يحصل على ما لا يقل عن 270 صوتًا من أصل 538 صوتًا انتخابيًا؛ الرئيس المقبل.

وانتقد ترامب نائبه مايك بنس لعدم مُعارضته التصديق على فوز جو بايدن في الكونجرس. وقال ترامب في تغريدة: «لم يتمتع مايك بنس بالشجاعة للقيام بما يجب فعله لحماية بلدنا ودستورنا»، وأضاف أن «الولايات المتحدة الأمريكية تطالب بالحقيقة». وحشد ترامب أنصاره في مُتنزه قرب البيت الأبيض قائلًا: «لن نستسلم أبدًا ولن نعترف بالهزيمة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق