مدير معادن موريتانيا يقدم عرضا شفافا لنشاط مؤسسته

نظم المدير العام لشركة معادن موريتانيا،السيد حمود ولد امحمد،لقاء اليوم ببعض الصحفيين المدونين،شرح خلاله عمل مؤسسته منذ إنشائها وحتى اليوم.
وتطرق ولد احمد خلال اللقاء ،إلى الخدمات التي تقدمها معادن موريتانيا للمنقبين،بدءً بتوفير الماء الصالح للشرب،من خلال حفر الٱبار وتوفير الماء بسعر لا يتجاوز 30اوقية جديدة للطن.
كما تحدث عن توفير سيارات الإسعاف والعلاجات الأولى مانا.
وتناول حديقة المدير تطور التنقيب تلسطحي عن الذهب وكونه أصلح اليوم يشارك في الناتج المحشي.
وكمثال،قال إن ما يستخرج من منطقة الشكات وحدها يوميا ،يقدر بـ 40 كيلو غرام من الذهب، والبنك المركزي يشتري حدود 8 كيلو لأن الناس لا ترغب في البيع له..

وحول تطور تسويق الذهب،قال مدير معادن موريتانيا إنه قبل وجود الشركة كان البنك يشتري 3 كيلو غرام لليوم،في حين انه أصلح اليوم 350 .
واكد ولد امحمد أن فرص التشغيل المباشر في مجال التنقيب السطحي تصل 50 ألف فرصة عمل مباشرة وحوالي 1500فرصة عمل غير مباشرة.
وأعلن ولد امحمد عزمهم فتح مراكز جديدة للتعدين تحمل أسماء شخصيات بارزة، منها مركز في منطقة “اصفيريات” يحمل اسم الأمير سيد احمد ولد أحمد عيده للتعدين، وآخر يحمل اسم الولي الشيخ محمد المامي.
حديث المدير نتاول طريقة التسيير الداخلية للمؤسسة،تماشيا مع طابعها،التجاري والصناعي،خاصة في مجال الإكتتاب والتعيين،مؤكدا انه احترم القوانين في هذا المجال،ومبديا استعداده للجواب على أي سؤال من الجهات الرقابية.
اللقاء كان وديا وكان المدير منفتحا لكل الأسئلة التي طرحت عليه ورد عليها بأريحية تامة.
مبادرة مدير معادن موريتا،سنة حسنة،نرجو أن يعمل بها كل المسؤولين عن الشأن العام،لتوفير المعلومات للمواطن حول المصالح العامة التي يشرفون عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق