بلا عنوان

رجاء لا تبكوا من يقتلون من ٱبائكم وابنائكم وأقاربكم، هذه الأيام ولا خلال حكم النظام الحالي،حتى يبلغ نصاب القتل ما بلغ خلال نظام صديقه وسلفه.

أنسيتم ” قتل ولد جلفون وقتل وحرق ولد برو وقتل وحرق لميمه وقتل ابن والي ولاية نواكشوط الشمالية وقتل السيدة التاجرة في السوق نهارا رحم الله الجميع”،وهل نسيتم مائات عمليات الإغتصاب والقتل،خلال العشرية؟
إذن عليكم آن تنتظروا حتى يبلغ عدد القتل والإغصاب ما بلغ خلال العشرية السوداء، وقتها فقط، يمكنكم بكاء قتلاكم وبناتكم واخواتكم المغتصبات،وإلا فأنتم من هوات ركوب امواج مٱسي هذا الشعب وتتاجرون بدمائه…هكذا يرى المدافعون عن النظام….
فصبرا صبرا ٱل ألما….

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق